Tamayouz Excellence Award

اعلان جائزة تميُّز عن أسماء الفائزين بجائزة ديوان للعمارة لسنة 2020

يسر جائزة تميُّز ان تعلن عن أسماء الفائزين بجائزة ديوان للعمارة لسنة 2020

جائزة ديوان للعمارة، والتي تنظم بالتعاون مع شركة ديوان- معماريون و مهندسون، هي جائزة بموضوع محدد سنوياً، تدعو من خلاله المعماريين من جميع انحاء العالم للمشاركة بتصاميمهم التي تستجيب لقضايا عراقية محددة في المسابقة.

موضوع جائزة ديوان لهذه السنة 2020 هو تصميم بيت الشباب و بلازا في مدينة الصدر في بغداد. بحثت الجائزة عن المشاركات التي اخذت بنظر الاعتبار النسيج العمراني الحالي في المدينة، كسوق مريدي مثلاً، و كذلك التي اخذت بنظر الاعتبار احتياجات المجتمع و السياق المحلي.

الفائز الأول بجائزة ديوان للعمارة لسنة 2020: علا احمد ماجد و مصطفى حازم من مدينة الجيزة، مصر

الفائز الثاني: ون كريتتف اينفايرومونت (جيسون ويتال، دان مارتر، و فاطمة المقدادي)- ورستر، المملكة المتحدة

الفائز الثالث: 2218 للعمارة (أوغوز بدور وسارة كريمي، نيلاي التيناي، و انيل ايدينوغلو)- ازمير، تركيا

مُنحت الجائزة كذلك لستة مشاركات أخرى، كمشاركات مُشاد بها

تم اختيار الفائزين و المشاركات المُشاد بها من قبل أعضاء لجنة تحكيم جائزة تميُّز، و الذين التقوا عن بعد في شهر ديسمبر 2020. أعضاء لجنة التحكيم هم:

  • محمد الاعسم- الامارات العربية المتحدة: الرئيس التنفيذي و مؤسس شركة ديوان- معماريون و مهندسون
  •  الدكتورة جالة المخزومي- لبنان: بروفسورة في الجامعة الامريكية في بيروت و المؤسسة الشريكة لمشروع يونت 44
  •  الدكتورة وندي بولان- المملكة المتحدة: بروفيسورة العمارة و الدراسات الحضرية، و مديرة مركز بحوث النزاعات الحضرية، جامعة كامبردج
  •  الدكتور ديفيد بونزيني- إيطاليا: بروفيسور مساعد في قسم التخطيط الحضري لجامعة العلوم التطبيقية في ميلانو، و رئيس مجموعة تاو-لاب البحثية
  •  الدكتور حسن رضوان- المغرب: بروفيسور و عميد كلية العمارة و التخطيط و التصميم و مدير مركز الدكتوراه للعلوم و التكنولوجيا في جامعة محمد السادس للفنون التطبيقية
  •  كلاوديا ليندرز- هولندا: المعمارية الرئيسية في مشروع مشغل كلاوديا ليندرز و رئيسة مشروع متحف مدينة أمستردام
  •  فيرناندو اولبا- اسبانيا: معماري و مدير شركة فيرناندو اولبا للعمارة و العمران، و مقرها في مدينة فالينسيا
  • كاثي باشيفا- المملكة المتحدة: مديرة استوديو باشيفا في لندن و المهندسة المعمارية المعتمدة في المعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين (RIBA)
  • كرم جينكيز- الامارات العربية المتحدة: المدير العام لمنطقة الشرق الأوسط في شركة ال دبليو كي و شركاه
  • احمد العزاوي- العراق: معماري حائز على جوائز، و مدير التصميم لورشة AA7 للتصميم

تم اختيار الفائزين من قائمة قصيرة ضمت 20 مشاركة رُشحت من قبل فريق من المختصين و المصممين في شركة “ديوان- معماريون و مهندسون” و ذلك بناءً على المعايير المحددة في موجز الجائزة، و التي تم الإعلان عنها في شهر تشرين الثاني 2020. اختيرت أسماء المرشحين في القائمة القصيرة من اصل 100 مشاركة من 36 دولة. استند اختيار المتأهلين للتصفيات النهائية الى المعايير المحددة في موجز الجائزة، مثل الاستجابة لظروف الموقع وتقديم الحلول التي تراعي النسيج الحضري الحالي للمنطقة، فضلاً عن احتياجات السياق المحلي والشباب. 

بعد مراجعة المشاركات المقدمة، علقت لجنة التحكيم عنها قائلة: “كانت جودة المشاركات عالية جداً، ويسعدنا أن نرى مثل هذه الحلول المعمارية و التي من الواضح انها درست الموقع بشكل دقيق. قدمت المشاركات تنوعاً جيداً من حيث المقاربات المستخدمة وكذلك في تفسير كيفية ربط بيت الشباب والبلازا، اجتماعياً ومكانياً. بينما كان موضوع هذا العام مليئاً بالتحديات، نشيد بالمقترحات الغنية والمشجعة التي تم إرسالها من قبل المشاركين من جميع أنحاء العالم. للقراءة حول المرشحين النهائيين لجائزة ديوان المعمارية، يمكنكم الضغط هنا

سيُحتفى بالفائزين خلال حفل توزيع جوائز تميُّز الذي سيقام في سنة 2021.

الجوائز:

  • الجائزة الأولى: ميدالية تميّز + عقد توظيف لمدة ستة أشهر في شركة ديوان- معماريون و مهندسون، و هو عقد قابل للتجديد لسنة واحدة براتب قدره 10000 درهم اماراتي شهرياً (أي ما يعادل 2750 دولار). او الحصول على مبلغ نقدي قدره 6000 دولار بدل عقد التوظيف. إضافة لتغطية تكاليف السفر لحضور حفل توزيع جوائز تميُّز.
  • الجائزة الثانية: ميدالية تميّز + 3000 دولار مع شهادة تقديرية. إضافة لتغطية تكاليف السفر لحضور حفل توزيع جوائز تميُّز.
  • الجائزة الثالثة: ميدالية تميّز + 1000 دولار مع شهادة تقديرية. إضافة لتغطية تكاليف السفر لحضور حفل توزيع جوائز تميُّز.
  • المراتب الشرفية: شهادة تقديرية مع دعوة لحضور حفل توزيع جوائز تميُّز.

الفائزون بجائزة ديوان لسنة 2020

*اختيار و ترتيب الفائزين مبني على أساس قرار لجنة التحكيم بالأجماع عن كل المشاركات

الفائز الأول- علا احمد ماجد و مصطفى حازم- مدينة الجيزة، مصر

وجدت لجنة التحكيم هذا المشروع جذاباً و مثيراً للاهتمام، واستمتعت بفكرة “عدم اكتمال” المباني. وأعرب الحكام عن تقديرهم للتكوينات السابقة للمشروع و التي تربط بنجاح مع بعضها البعض.

لقد شعروا أيضاً أن حجم المشروع كان مناسباً وأنه يحتوي على قدر مناسب من النصب التذكارية- بما يكفي ليكون معلماً مميزاً، بينما في الوقت ذاته، ذات منظر غير منفر للمارة و لا يتصف بالجمود. شعر الحكام أيضاً أن تصميم المشروع يحاكي مدينة عربية مصغرة، مع تحقيق توازن ناجح بين ملامح الأماكن العامة و تقديم مثير للاهتمام.
 
ومع ذلك، شعرت لجنة التحكيم أن الهيكل المكاني كان من الممكن ان يستقي اكثر من علاقة المكان بالسوق القريب. و بغض النظر عن ذلك، فقد وجدوه مشروع ثري وتفاعلي تم تقديمه بشكل جميل.

​الفائز الثاني- شركة ون كريتتف اينفايرومونت (جيسون ويتال، دان مارتر، و فاطمة المقدادي)- ووستر، المملكة المتحدة

اشادت لجنة التحكيم بهذا المشروع وهدفه المتمثل في تمكين ملكية المستخدم. و وجدت أن العرض التقديمي شامل وكامل في تناوله حاجة مشاركة الشباب خلال المشروع.

اعتقد الحكام أن نقطة التميز المركزية للمشروع قد اوصلته مع المدينة بشكل ناجح، وقد اعجبوا بتقنية تسقيف المشروع والمعيارية المستخدمة. وجدت لجنة التحكيم أن هذا المشروع يوضح المساحات التي يمكن استخدامها طرق حقيقية، بينما تكون قابلة للبناء و التكوين من دون الحاجة لاستخدام التراكيب النوستاليجية في تصميمها.

ومع ذلك، فقد تساءلت اللجنة عن ضرورة استخدام الجدار حول المشروع، وإن كان ذلك سيتعارض مع فرضيته المركزية القوية. و بغض النظر عن ذلك، فقد رحبت لجنة التحكيم بفكرة المسار المغلق الذي يمتد عبر الموقع و وجدته كحل ناجح في فصل المساحات، بينما جمعها معاً في الوقت ذاته.

​الفائز الثالث- 2218 للعمارة (أوغوز بدور وسارة كريمي، نيلاي التيناي، و انيل ايدينوغلو)- ازمير، تركيا

أشادت لجنة التحكيم بالتسلسل الزمني المطروح خلال المشروع، ووجدته ملائماً لجمهور البيت من الشباب. أعرب الحكام عن تقديرهم لفكرة استمرار مسارات الشوارع خلال المشروع، بالإضافة إلى التوازن المحقق في المشروع بين عناصر المنظر الطبيعية و المبنية.

أعجبت اللجنة أيضاً بطريقة التعامل مع مساحة البلازا الكبيرة، ووجدتها مرتبطة للغاية مع سياق المشروع. شعرت لجنة التحكيم أن بساطة المشروع ستترك الخيار الحر للمستخدم بطريقة التفاعل مع المكان، و يوضح التصميم اتباع نهج ناجح بما يخص القياسات البشرية لتفاصيله.

ومع ذلك ، فقد شعرت اللجنة أن التصميم كان مبعثراً بعض الشيء، وأن استخدام خشب البلوط لم يكن مناسبًا للسياق، اذ انه ليس مادة محلية. كذلك، و لكون التصميم سيكون مكشوفاً تحت المناخ المتغير، فقد تساءلت لجنة التحكيم عن تجربة المشروع في المواسم الأكثر دفئاً للمستخدمين. بغض النظرعن ذلك، فأن معيارية المشروع وقدرته على التكيف، قد حظيت بالتقدير والثناء من قبل اللجنة، التي وجدت أن هذه العناصر تعبر عن الحرية.

المراتب الشرفية

*مُرتبة حسب الترتيب الابجدي

حسين البياتي- بغداد، العراق

 استمتعت لجنة التحكيم بهذا المشروع، وشعرت أنه قد قدم فكرة قوية، و وصفته بالمشروع المتكامل و المعاصر و الجذاب. وبينما وجد الحكام أن هذا التصميم وفكرة استخدام شكل الدائرة هما امران قويان للغاية، لكنهم شعروا أن التركيبات الخاصة بالمباني بحاجة للمزيد من العمل

سارة مصطفى علي، احمد سامي، احمد أشرف، و محمود امجد- القاهرة، مصر

اعربت لجنة التحكيم عن تقديرها للنهج المكثف لهذا المشروع وجهود المصممين في التعامل مع المزاج المختلف والاهتمامات المختلفة للمستخدمين؛ ومع ذلك، شعرت اللجنة أن توزيع التصميم عبر الموقع يمكن أن يتم العمل عليه بشكل أفضل.

سبوت (نزار جارالله)- بغداد، العراق

أُعجبت لجنة التحكيم باستخدام هذا المشروع لعناصر رمزية مثيرة للاهتمام ومحاولته في إعادة الحياة إلى النظام الشبكي. وجدت لجنة التحكيم هذا المشروع انتقائياً ومثيراً، وبأنه يعزز الخيال. كانت الدراسة التحليلية للموقع أيضاً من نقاط القوة للمشروع. ومع ذلك، وجدت اللجنة أن المشروع يحتوي ربما على عدد كبير جداً من العناصر، وقد يكون هذا قد طغى على تصميم المشروع نفسه. يعتقد الحكام أن المشروع قد يستفيد من مفهوم “الزيادة كالنقصان” من حيث الألوان والأفكار وعناصر التصميم.

عبدالرحمن عادل، عبدالله مكاوي، و هشام امام- القاهرة، مصر

وجدت لجنة التحكيم هذا المشروع ذات طابع منطقي للغاية، وأن التصميم ذو جودة عالية وله إمكانات أخرى كثيرة. ومع ذلك، فقد شعرت اللجنة أن التصميم كان أكثر ملاءمة لمشروع تعليمي. بالإضافة إلى ذلك، بينما أشاد الحكام باستخدام عنصر واحد لأغراض متعددة، لم يثير هذا النهج في بعض الأماكن إحساساً قوياً بالمكان داخل المشروع. شعرت لجنة التحكيم أيضاً أن هنالك إمكانية للعمل اكثر على الربط بين المشروع و المنطقة المحيطة.

لويس تشابسال، يوسف ميكائيل، و كورادو سكوديلارو- تورينو، إيطاليا

وجدت لجنة التحكيم أن هذا المشروع جميل جداً، وقد أحبت أنه يأخذ في الاعتبار شبكة المدينة. ومع ذلك، فقد شعرت اللجنة ان المشروع كان ربما ذات طابعاً شكلياً للغاية و بهذا فهو مناسباً اكثر ليكون برنامج متحف بدلاً من بيت الشباب. علاوة على ذلك، يمكن إعادة النظر في الاستخدام الكثيف في المشروع لأشجار النخيل، لأنها تتطلب زراعة واسعة النطاق.

محمد احمد محمد العماوي- غزة، فلسطين

استمتعت لجنة التحكيم بهذا المشروع ووجدت أنه مصمم بشكل جميل مع اختيار مادة لطيفة. شعرت أيضاً أن فكرة اغراق الموقع بأكمله سيولد صفات مكانية مثيرة للاهتمام، لكن هذا التصميم سيثير أسئلة تتعلق بالأمان وكذلك سيحد من الرؤية. علاوة على ذلك، شعر الحكام أن التصميم قد يكون جامداً للغاية بالنسبة لكونه بيت للشباب. كذلك يمكن العمل اكثر على أفكار النصب التذكارية في المشروع.

تحمل الجائزة اسم شركة ديوان المعمارية، و هي إحدى أهم و أكبر الشركات الاستشارية في الشرق الأوسط. و جائزة ديوان هي جائزة دولية تسعى إلى الاحتفاء بمقترحات التصميم التي تستجيب للتحديات المحلية في العراق. سعت الجائزة خلال موضوع مسابقتها الأول في سنة 2018 ان تحصل على مقترحات لإنشاء مدرسة في أهوار العراق، وفي عام 2019، كان الموضوع هو تجديد حديقة الأمة في بغداد.

جائزة تميُّز برعاية: مؤسسة الكوفة – مكية الخيرية، شركة ديوان- معماريون و مهندسون، جامعة كوفنتري، مجلس الأعمال العراقي في الأردن، الخطوط الجوية البريطانية، اياد التحافي للعمارة، بون أير المحدودة، فاينل فيكس للتصميم الداخلي، جي تي و شركاه، ال دبليو كي و شركاه، ، الميثاق العالمي للأمم المتحدة- شبكة العراق

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *