Tamayouz Excellence Award

رسالة مفتوحة إلى معالي وزير الشباب و الرياضة عبد الحسين عبطان المحترم

رسالة مفتوحة إلى معالي وزير الشباب و الرياضة عبد الحسين عبطان المحترمء
تحية طيبة، ء

أخاطبكم لكون معاليكم اثبتم بما لا يقبل الشك بأنكم على قدر كبير من المسؤولية لما لدوركم المشهود بإنشاء ملاعب رياضية على مستويات عالمية ودوركم الأساسي برفع الحصار عن ملاعبنا والذي اسعدت به الشعب العراقي بأكمله. ء
معالي الوزير، يتعرض النادي الأولمبي (نادي الأعظمية الرياضي) الى عملية هدم وتخريب ومن الواضح أن أهمية وقيمة هذا المبنى غير معروفة لدى وزارة الشباب والرياضة. ء

مبنى النادي الأولمبي من تصميم المهندس المعماري العراقي “احمد مختار ابراهيـم” وهو أول مهندس معماري عراقي محترف ومؤهل اكاديمياً تخرج من مدرسة العمارة في ليفربول بإنكلترة ويعد من رواد مدرسة العمارة لحداثية العراقية حيث كان اول عراقي يعمل بمنصب معمار الحكومة بعد ان كان هذا المنصب حكرا على الإنكليز. ء

​لم تبقى من اثار المعماري العراقي احمد ابراهيم مختار سوى مبنى النادي الأولمبي والذي صممه عام ١٩٣٩. ان مبنى بهذا القدر من الأهمية التراثية يجدر بِنَا الحفاظ عليه باي ثمن وصيانته وإعادته الى ما كان عليه من تحفة معمارية بدلا من هدمه وتخريبه. ء

ان ما يتعرض له مبنى النادي الاولمبي في الاعظمية يعد اعتداء على تراث الشعب العراقي لا يرضاه معاليكم وعدم استشارة المجتمع المعماري العراقي في امور كهذه سيؤدي الى خسارة العديد من الثروات الوطنية التي لا يمكن تعويضها. ء

من الواضح أن اي من مستشاري الوزارة المعماريين لا يعرفون أهمية هذا الصرح المعماري الذي يؤرخ بداية تاريخية للعمارة العراقية لذا لَم يقدموا النصح بإيقاف عملية الهدم هذه. ء

لذلك بالنيابة عن المجتمع المعماري العراقي نناشد معاليكم بالتدخل الحاسم لإيقاف هذا الاعتداء على هذا الإرث المعماري البغدادي النادر ونهيب بكم بالأمر بإعادة النادي الأولمبي إلى هيئته السابقة على اقل تقدير، فعمارة الحداثة التي يعد هذا المبنى من اول نتاجاتها هي ما تفرق العمارة العراقية عن عمارة الدول المجاورة فهذه الحركة المعمارية وما تبقى من مبانيها في العراق تمثل البعد الفكري والثقافي الذي يميز العراق. ء

احمد الملّاك
مؤسس جائزة تميز المعمارية

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *